آبل آيفون 11 أهم المميزات والعيوب وهل تفوقت الميزات الرائعة على العيوب السيئة

آبل آيفون 11 أهم المميزات والعيوب وهل تفوقت الميزات الرائعة على العيوب السيئة
آبل آيفون 11 الجديد 2019: هل تفوقت الميزات الرائعة على العيوب السيئة؟
يأتي سعر آيفون 11 في الأسواق الهندية والعالمية مرتفعًا جدًا لما يقارب 200 دولار دفعة واحدة مقارنة بالأسعار الأمريكية.

أصبح آيفون 11 لأول مرة هاتف رائدًا يبدو معقولًا من آبل فيما يخص الجوانب الاقتصادية ويبدو مُناسبًا للميزانية الخاصة بكل مستخدم، مثل هاتف سامسونج جلاكسي S10e. ولمفاجأة الجماهير، تم الإعلان عن هاتف آيفون 11 بسعر يبدأ من 699 دولارًا، وهو ما يُعد مناسبًا جدًا وفقًا لمعايير آبل.

ولكن هذه الخطة الاقتصادية ليست هي نفسها الموجودة في الهند، حيث سيضطرك قرار شراء الهاتف نفسه إلى دفع ما لا يقل عن 700 دولار امريكى إضافية فوق ثمنه (ما يعادل 200 دولار أمريكي). ليستقر سعر ايفون 11 النهائي عند 65 ألف روبية، لذلك اعتقدنا أنه من العدل أن نسأل ما إذا كان آيفون 11 يستحق فعلًا سعره باهظ الثمن أم لا.

بعد النظر في المواصفات الرئيسية لجهاز آيفون 11، دعونا نلقي نظرة على ما إذا كانت المزايا تفوق السلبيات:

شاشة ايفون 11

يأتي آيفون 11 بشاشة من نوع LCD Retina، والتي تعد واحدة من أفضل شاشات LCD التي نراها في فئتها. ومع ذلك، وفيما يخص السعر الباهظ للهاتف، وعند هذه الفئة السعرية، تُعد شاشة OLED مطلبًا منطقي وواقعي جدًا.

بالتأكيد، يمكنك القول إن هذه هي طباع آبل التي تعودنا عليها في هواتفها السابقة. ولكن هل يمكننا القول إن سامسونج أو هواوي أو جوجل أو OnePlus قد منحتنا شاشة LCD مقابل 900 دولار أمريكي ؟!، ستكون الاجابة سريعة وقاسية بشكل مبرر. فلماذا يتم تبرير ذلك لأبل؟

الكاميرا

قامت آبل بالتأكيد على أن معظم الأجهزة الجديدة مثل آيفون 11 وآيفون 11 Pro وPro Max ستشهد تحسينات ملحوظة فيما يخص أداء الكاميرا. ومع ذلك، يأتي آيفون 11 مع كاميرتين بدلاً من ثلاث كما هو موجود في نسخة ال Pro.

لكن إحقاقًا للحق، هاتين الكاميرتين متميزتين جدًا. الأداء العام للكاميرا الخاصة بآيفون 11 هو أحد أفضل المزايا الموجودة في الهاتف. لا يوجد شيء أو عيب يمكن أن نشكو منه من حيث الأداء الكلي للكاميرا، مما يجعل الهاتف يستحق 900 دولار.

الأداء

تم تجهيز آيفون 11 بمعالج جبّار ألا وهو A13 Bionic، والذي يأتي أيضًا مع أسرع وحدة معالجة مركزية للهواتف الذكية ووحدة معالجة الرسوميات. يُوفر مُعالج A13 أعلى معايير الأداء في الهاتف الذكي مع توفير كفاءة طاقة ممتازة. بالإضافة إلى ذلك، تدعي آبل أيضًا أن معالج A13 يُوفر أفضل أداء من تقنية الذكاء الاصطناعي. مرة أخرى، لا يمكنك ببساطة ملاحظة أي عيوب أو الشكوى من شيء فيما يخص المعالج.

ابل ايفون 11

التصميم

من حيث التصميم، يبدو أن هذه هي المساحة الإبداعية الخاصة بآبل. فيما يخص آيفون 11 للأسف لا يتضح سواء كان أفضل أو أقل من هاتف آيفون XR المُشابه له والذي يأتي مع كاميرتين أيضًا. علاوة على ذلك، بدا أن النوتش العريض في مقدمة الهاتف قد عفا عليه الزمن منذ عام 2018.

تدعي شركة آبل أن آيفون 11 يمكنه للبطارية الخاصة به توفير ساعة استخدام إضافية مُقارنة بالبطارية الخاصة بآيفون XR. ومع ذلك، فإن سعة البطارية الخاصة بآيفون 11 تبدو أصغر بكثير مقارنةً بالهواتف الذكية الأخرى في هذه الفئة السعرية.

وعلى الرغم من سعره الباهظ، يوفر آيفون 11 64 جيجابايت فقط من سعة التخزين الداخلية، وعلى الرغم من وجود نسخ أخرى بسعة تخزين أعلى، إلا أنها بالتأكيد ستكلفك أكثر. لا يزال بإمكاننا تقبل البطارية، ولكننا لا يمكننا تجاوز سعة التخزين الداخلية، فإن الهاتف الذي بسعر 900 دولار والذي يوفر سعة تخزين تبلغ 64 جيجابايت فقط للأسف يبدو خيارًا غير موفقًا.

الملخص:-

من حيث الأداء والكاميرا، فإن آيفون 11 يبدو خيارًا ممتازًا. ولكن تتوالى خيبات الأمل بالشاشة الباهتة، ومساحة التخزين المحدودة، والتصميم القديم. بغض النظر عن مناقشة العيوب والمميزات مُجددًا، لا يمكننا أن نتغاضى عن السعر الباهظ للهاتف.

بهذا السعر المرتفع، بالتأكيد أنت تريد هاتفًا يحتوي على كل المميزات الممكنة. ومع ذلك، من حيث ما إذا كانت المميزات تتفوق على العيوب أم لا وهل إذا كان هذا سيؤثر على قرارك فيما يخص شراء الهاتف أم لا؛ يجب أن يكون جوابنا لا.
المصدر

التعليقات

      كتابة تعليق