سامسونج أم آبل.. أيهما أكثر أماناً؟

أصبح كل شيء في وقتنا الحالي يعتمد على التكنولوجيا، وباتت الهواتف الذكية واحدة من أبرز الجوانب التي لا يمكن الاستغناء عنها من قبل الأشخاص على اختلاف الفئة العمرية التي ينتمون لها، وخاصةً مع الثورة التقنية التي نشهدها على مجال الهواتف، حيث تتنافس الشركات العاملة في مجال تصنيع الهواتف فيما بينها من أجل طرح أفضل الهواتف التي تتميز بمواصفات مميزة وعالية الجودة، بهدف البقاء ضمن المنافسة والحفاظ على شعبيتها. 

يوجد العديد من الشركات التي تعمل على تصنيع الهواتف الذكية، لكن يوجد بعض الشركات التي تمكنت من ترسيخ علامتها التجارية في أذهان الأشخاص بمختلف أنحاء العالم، ومن أبرزها كل من شركة أبل العملاقة، وشركة سامسونج الرائدة، إذ تقوم كلاً منهما بطرح موديلات مختلفة ومتنوعة من الأجهزة الرائعة، التي تتسم بخامات عالية الجودة ومزايا متعددة، الامر الذي يجعل الاختيار من بينهما مهمة صعبة، إلا أن من أهم الجوانب التي يمكن أن تحسم الأمر؛ هي درجة الأمان التي يتمتع بها الجهاز، حيث كلاً منا يرغب بالحصول على خصوصيتهم، ومنع الأخرين من اختراقها، ونشير إلى أنه بغمكان أي شخص يرغب بالحصول على أحد هواتف الشركتين بالتوجه إلى زيارة إحدى مواقع الإعلانات المبوبة، مثل منصة السوق المفتوح الشهيرة. 

كف اليد أم بصمة الوجه.. أيهما أكثر أماناً؟

كف اليد أم بصمة الوجه.. أيهما أكثر أماناً؟ 

اعتاد مستخدمي الهواتف الذكية على القيام بتأمين أجهزتهم من خلال وضع كلمة سر تمنع الأخرين من الوصول إلى داخل الجهاز، ومع ذلك استمر بحث الشركات المصنعة للهواتف عن طرق أكثر أماناً من أجل الحفاظ على الخصوصية، ولم يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل كان سعياً منها للوصول تقديم مزايا تتخذ بها براءة اختراع، ومن هذا المنطلق تم الحصول على أول براءة اختراع في هذا الخصوص عام 2017، إذ قامت أبل بإسدال الستار عن كل من هاتف ايفون 8، وايفون 8 بلس، وايفون X، والتي جاءت مع مع تقنية فريدة من نوعها، وهي بصمة الوجه.

صرحت شركة أبل خلال مؤتمر خاص للكشف عن هواتفها الجديدة أن البصمة التقليدية يمكن لشخص من ضمن 50 ألف شخص أن يقوم بفك بصمة هاتف الأخرين، إلا أن بصمة الوجه Face ID في هواتف ايفون تقلل من النسبة لتصبح شخص من ضمن مليون شخص، أي أنها أكثر أماناً بعشرين مرة من بصمة اليد. 

قامت شركة سامسونج أبرز منافسي شركة أبل قبل انتهاء عام 2017 بالإعلان عن طريقتها الجديدة للأمان، حيث حصلت على براءة اختراع لوسيلة أمان حديثة تعمل من خلال كف اليد، ومن المتوقع أن يتم العمل بها على هواتف جلاكسي على المدى القريب، وتتمثل بقيام المستخدم بوضع بصمة كفه على الجهاز، إلى جانب توفر إمكانية إدخال كلمة المرور التقليدية. وفقاً لما تم تداوله مؤخراً في هذا المجال أن شركة سامسونج سوف تكون بالمرصاد أمام شركة أبل، حيث تعمل على منافستها بشراسة، الأمر الذي سيفتح الباب أمام كل من يبحث عن ثغرات في نظاميّ تشغيل الهاتفين، وعلى ما يبدو أن شركة هواوي سوف تدخل ضمن إطار هذا الصراع؛ إذ قامت بالكشف عن هواتفها الجديدة؛ بي 11 ومايت 11، والذين سيتضمون تقنية جديدة تعمل من خلال التعرف على لسان المستخدمين، وهي عبارة عن تقنية ثلاثية الأبعاد.

كن أول من يضيف تعليق

      Leave a reply