كيف تختار بين أفضل الموبايلات بالأسواق (سامسونج و ايفون)

الموبايلات

تتنافس شركات تصنيع الهواتف الذكية فيما بينها بشكل دائم لإنتاج أفضل موبايل يتمتع بأحدث التقنيات التي من شأنها تسهيل الحياة على المستخدمين، وتعتبر كلاً من شركة أبل وشركة سامسونج وشركة هواوي من أقوى المنافسين على الساحة، إلا أن الأمر لا يخلو من وجود بعض الشركات الأخرى التي تسعى إلى مزاحمتهم من خلال ابتكار موبايلات ذات مواصفات وميزات عالية الجودة، مثل: شركة شاومي، الأمر الذي يدفع كل من يرغب في شراء أحد الأجهزة النقالة غير قادرين على اتخاذ قرار حول ماهية الجهاز الأفضل، إلا أن وجود بعض المواقع الإلكترونية سهل الأمر إلى حد كبير؛ وخير مثال على ذلك موقع اقرأ الذي يوفر لزواره معلومات شاملة عن الشركات المنتجة للهواتف، ومواصفات ما تقوم بطرحه في الأسواق من مزايا وعيوب، فضلاً عن وجود تصنيف متخصص بعرض قطع غيار واكسسوارات الموبايلات. 

تحديد أي الموبايلات أفضل

يتبادر إلى أذهان العديد من الأشخاص الراغبين بشراء موبايل جديد ماهية الجهاز الأفضل، وغالباً ما تنحصر المنافسة ما بين سامسونج وأبل وهواوي، نظراً إلى أنها الأكثر شعبية، وللإجابة على هذا التساؤل يجب بدايةً معرفة الميزانية المرصودة للشراء، للتمكن من تحديد التوجه المناسب، إذ تتباين الأسعار بين هواتف الشركات السابق ذكرها، وتعتبر هواتف أبل هي الأعلى ثمناً، ثم تحديد التقنيات والمزايا المرغوب الحصول عليها، ولأن هواتف سامسونج وأبل هم الأكثر تداولاً بين الأفراد؛ نشير فيما يلي إلى مقارنة بسيطة بين منتجات كلاً منها. 

أفضل الموبايلات

مقارنة بين موبايلات أبل وسامسونج

  • تصميم الموبايل: تتميز أجهزة أبل المشهورة بتقديم سلسلة أيفون بالأناقة والفخامة، والحجم الصغير مقارنةً مع الموبايلات المنافسة، في حين أن هواتف سامسونج المعتمدة على نظام تشغيل أندرويد تأتي بأحجام مختلفة ما بين صغيرة وكبيرة ومتوسطة؛ مما يمنح الراغبين بالشراء خيارات أكبر. 
  • التقنيات: تسعى كلا الشركتين إلى تزويد الأجهزة الخاصة بها بأحدث التقنيات، لكن أبل لغاية هذه اللحظة ما تزال سباقة في إنتاج المعالجات؛ حيث يذكر أنها كانت أول من قام بإنتاج موبايل يشمل على معالج bit46، مما دفع الأخرى إلى مواكبتها واتباع ذات النهج. 
  • الكاميرات: تطرح كلاً من الشركتين موبايلات ذات كاميرات عالية الجودة، لكن يختلف الأمر نظراً إلى أن موبايلات سامسونج ذات شاشات أكبر حجماً.
  • أنظمة التشغيل: تطرح أبل جوالاتها بنظام تشغيل iOS، والذي تعمل على تصميمه بنفسها، كما أنها لا توفر للمستهلكين إمكانية تنزيل تطبيقات من روابط خارجية؛ مما يجعلها أكثر أماناً، في حين تطرح سامسونج موبايلات تعمل على نظام تشغيل أندرويد، وتشمل على متجر جوجل خاص بها، لتحميل التطبيقات. 
  • الألوان: تسير أبل على استراتيجية تقديم موبايلات ذات ألوان محايدة، مثل: الأسود، والأبيض، والذهبي، بينما تطرح سامسونج موبايلات متنوعة الألوان، مثل: الأزرق، والأحمر. 

يعود الاختيار في نهاية الأمر حسب التفضيل الشخصي للمشتري، بما يتماشى مع إمكانياته المادية، والهدف من الاستخدام، ورغبته في الحصول على موبايل حديث تم تطرحه مؤخراً؛ لضمان احتواءه على تقنيات جديدة ذات جودة عالية. 

كن أول من يضيف تعليق

      Leave a reply